Related books

  •  
  • بولند أجويد ودوره في السياسة التركية

    المؤلف:حامد محمد طه أحمد السويداني

    2015-01-01:تاريخ النشر

    9789957960407:ISBN

    Arabic:اللغة

    :خلاصة

    حدود البحث ونظرة في المصادر: مثلما أثار قیام الدولة العثمانیة 1299م وتوسعھا وانھیارھا في 1922م المؤرخین والكتاب والمفكرین الاوربیین والعرب، كذلك فان قیام جمھوریة تركیا 1923م على ید مصطفى كمال اتاتورك وتحویل أیدیولوجیتھا من ...
    Recommendations Add to favorites

    Introductions to books

    حدود البحث ونظرة في المصادر: مثلما أثار قیام الدولة العثمانیة 1299م وتوسعھا وانھیارھا في 1922م المؤرخین والكتاب والمفكرین الاوربیین والعرب، كذلك فان قیام جمھوریة تركیا 1923م على ید مصطفى كمال اتاتورك وتحویل أیدیولوجیتھا من النظام الإسلامي إلى النظام العلماني ومحاولة اللحاق في ركب الثقافة الاوربیة، أثار أیضا المؤرخین والكتاب المعاصرین، فقد ارتكب اتاتورك خطأ كبیرا حینما اعتقد بان الإسلام حجر عثرة أمام التقدم والتطور الحضاري، فقد نظر إلى الشكلیات دون العمل على خلق المتغیرات الاجتماعیة اللازمة لاعطاء ھذه المفاھیم الجدیدة فكرا وقیما، فقد اعتقد بان الصراع الحضاري ینحسر بین الدین والدولة أو بین العلمانیة وغیر العلمانیة، على حین كان الصراع الحقیقي ھو بین العلم والجھل وبین الحرمان والاكتفاء وبین التكافؤ والاستغلال، ولعل حماسھ وانبھاره بالحیاة الاوربیة قادت إلى استیراد كل شيء من الغرب مثل القیم والقوانین والحروف اللاتینیة، وھذه الحقیقة توصل إلیھا بعض المثقفین الأتراك بعد نحو نصف قرن من تجربة اتاتورك، إذ اكتشفوا ان الخلل كامن في القوى الانتاجیة وعلاقاتھا المعقدة ولیس في القبعة والطربوش. وبعد وفاة اتاتورك 1938م حدثت متغیرات في الحیاة السیاسیة والاقتصادیة والاجتماعیة التركیة منھا انتقال تركیا من مرحلة الحزب الواحد إلى التعددیة الحزبیة 1946م، فضلا عن ذلك أصبح الدین الإسلامي محورا لمعظم البرامج الحزبیة واصبحت الاحزاب تتنافس من أجل كسب اصوات الناخبین من خلال مزید من قرارات الانفتاح الدیني ورفع الحظر عن الاذان باللغة العربیة. وقد توالى على حكم تركیا شخصیات سیاسیة عدیدة مختلفة التوجھات والایدیولوجیات وكل واحد اجتھد في خدمة مصالح تركیا بالدرجة الأولى.

    Book catalogue

    • المقدمة

      1
    • الفصل الأول - (النشأة الاجتماعية والتكوين الثقافي)

      2
    • الفصل الثاني (بولند أجويد في المعترك السياسي) 1957-1974م

      3
    • الفصل الثالث-موقف اجويد من قضايا تركيا الداخلية

      4
    • الفصل الرابع -أجويد وغزو قبرص 1974م

      5
    • الفصل الخامس-أجويد وعلاقات تركيا الخارجية

      6
    • الخلاصة

      7
    • قائمة المختصرات

      8
    • الملاحق

      9
    • قائمة المصادر

      10

    Reviews

    You are not logged in. Please log in!
    Log in now
    您的分享链接为:

    点击复制

    确认

    复制成功